اختر اللغة   العربية English

تدريسي من جامعة البصرة للنفط والغاز متحدثًا في TEDxBasra2022 بنسخته الاولى

Published date: 02 June, 2022

شارك المعاون الإداري في كلية هندسة النفط والغاز في جامعة البصرة للنفط والغاز الاستاذ المساعد الدكتور فراس عبدالرسول البدران متحدثًا في TEDxBasra2022 والذي اقيمت فعالياته في قاعة ديوان محافظة البصرة من اجل تقديم منصة لاصحاب القدرات وقصص النجاح والافكار الجديدة والابداعية وبحضور السيد رئيس جامعة البصرة للنفط والغاز الاستاذ الدكتور محمد هليل حافظ الكعيي، وتحدث البدران عن مرحلة الاعداد الصفري او وقت الاعداد الأمثل لضمان اجتياز مقابلة العمل بنجاح، وما هي الطريقة الصحيحة لخطة الاعداد لتلك المقابلة المفصلية في حياتنا قدمها من خلال تجربة 20 سنة في مؤسسات التعليم العالي والتي وصل خلالها الى نتيجة مفادها ان غالبية الطلبة لم يبلغ تلك المرحلة من الوعي بأهمية الاعداد المبكر لمقابلة العمل رغم بلوغه مراحل الدراسة الأخيرة او حتى الدراسات العليا والسبب مركب و مشترك بين بين اطراف المعادلة وهي منظومة التوظيف في القطاع العام والسائدة لعقود طويلة لا تمثل المهارات الشخصية فيها اكثر من 20٪ من التقييم الكلي من جهة رعدم إيلاء الأهمية من قبل المؤسسة التعليمية لموضوع التوظيف الا مؤخرا و تحديدا في 2017 بعد استحداث شعب التأهيل والتوظيف في الجامعات العراقية والابتعاد وعدم تواصل الشركات المستفيدة في القطاع الخاص مع الجامعات كل هذه النقاط مجتمعة كانت كافية لحصول هذا التراجع، خلال مرحلة ما قبل 2017، تمكنا كفريق عمل في جامعة البصرة للنفط والغاز تشخيص الفجوة الحاصلة بين الجامعة والشركات ذات العلاقة فتمت عملية التواصل مع الشركات لمعرفة متطلباتهم وتهيئة الطلبة بالشكل الذي يلبي حاجة سوق العمل وبعد مباحثات واجتماعات مطولة تم تحديد اربع محاور رئيسية يحتاج ان ينميها الطالب خلال مدة حياته الدراسية وهي : أولا- العلم والمعرفة اذ ان هذا المحور مناط بشكل أساس بالجامعات من خلال اعداد مناهج حديثة تواكب حاجة سوق العمل مع تطبيق أساليب حديثة في التعليم و ضمان تنفيذها بشكل سليم.ثانيا- اللغة الإنكليزية بوصفها بوابة الدخول الى أي وظيفة و تطوير المهارات فيها يعتمد على الطالب بالدرجة الأساس ثم المؤسسة التعليمية.ثالثا- بناء الشخصية القوية وتعزيز الثقة بالنفس والتي لا يمكن ان تنمى في أيام او أسابيع بل تحتاج الى جهد مشترك بين العائلة من جهة والطالب من جهة أخرى لتثمر خريج قادر على تحقيق المحور الرابع والذي يشمل تطوير مهارات القيادة و الادارة، رابعا: مهارات القيادة و الإدارة: يعتقد الكثير من الشباب بعدم حاجتهم لمهارات القيادة والإدارة في مراحل العمر الأولى وان الموضوع مقتصرًا على تولي المناصب الإدارية بينما تاكد التجربة الحياتية اننا بحاجة ماسة لتلك المهارات في جميع مراحل العمر سواء اكان ذلك ضمن نطاق الاسرة او الدراسة او العمل. واضاف البدران في مداخلته بانه وبعد تحديد محاور العمل باشر فريق العمل بالتنفيذ لكن من اكثر التحديات التي واجهتنا كانت هو إعادة الثقة و التواصل مع الشركات الاجنبية بعد قطيعة امتدت لسنوات بالإضافة الى تحدي اخر كان مرتبطًا بكيفية تغيير نمط تفكير الطالب حول العمل في الشركات الأجنبية بدل من شركات القطاع العام وبعد عمل دؤوب و مستمر حصدنا النتائج من خلال تدريب الكثير من الطلبة والذين نالوا وظائف في مختلف الشركات النفطية الاجنبية والمحلية، وختم حديثه بالقول بان الرسالة الي احب ان اوجهها للعائلة و الطالب معا هي ان فرص العمل موجودة لكن تحتاج الى شخص مؤهل ضمن المحاور الي ذكرتها و الشهادة الجامعية غير كافية لتكون سببًا في الحصول على عمل او وظيفة اما الرسالة الثانية الي احب اوجهها لشركات القطاع الخاص مفادها ان الطاقات البشرية التي انتم بحاجة لها موجودة في جامعتنا و ما عليكم الا البحث والتواصل مع مراكز التأهيل والتدريب في الجامعات للحصول على افضل الخريجين وبنفس الوقت ادعوكم لزيادة الدعم في مجال التدريب للطلبة كون الاستثمار في الانسان مشروع لا يخسر وهو سر الازدهار.

 
 
الزوار 4117108